جدارة الاعلانات على الانترنيت - فاينل ماكس
مكافأة الاعضاء المتفاعلين بشكل يومي ومستمر في الموقع وسيتم احتساب كافة نشاطات الاعضاء في الموقع من مواضيع وتواجد وتعليقات وصفقات ومشاريع وحتى تواجد الاعضاء في الموقع وسيتم مكافأة العضو الاكثر تفاعل في الموقع حيث سيربح العضو الاكثر تفاعل مبلغ 3000 دولار وسيتم الاعلان عن العضو الاكثر تفاعل نهاية كل سنة ميلادية ابتداء من اول مكافأة في نهاية عام 2018 يعني 2018/12/31 سيعلن عن اول مكافأة & الشـــروط : للحصول على المكافأة فقط عليك التسجيل والتفاعل في الموقع وسيحتسب التفاعل على شكل نقاط لكل عضو وللحصول على النقاط : عند اضافة موضوع جديد تحتسب 3 نقاط. عندما يكون عدد الكلمات في الموضوع 1000 كلمة تحتسب 3 نقاط للعضو وكلما زاد عدد الكلمات زاد معدل النقاط والعكس صحيح. عند وصول عدد زيارات الموضوع الى 500 زيارة للموضوع الواحد تحتسب 10 نقاط. عدد النقاط لصاحب الموضوع على كل إعجاب 5 نقاط. عند اضافة تعليق على مواضيع الاعضاء تحتسب 2 نقاط لكل تعليق وكلما زاد عدد الكلمات في الموضوع زاد عدد النقاط بحيث لكل 1000 كلمة للتعليق تحتسب 3 نقاط. عند اضافة تعليق على موضوعك تحتسب 3 نقاط لكل تعليق شاملا عدد الكلمات لكل 1000 كلمة 3 نقاط. عند فتح مشروع من قبل اي عضو تحتسب 5 نقاط للعضو. عند انجاز المشروع تحتسب 50 نقطة لكل من طالب المشروع والعضو المنفذ للمشروع. عدد النقاط لصاحب الدورات المدفوعه عند شراءها 50 نقطة. عدد النقاط للمشتري عند شراء دورة مدفوعة 50 نقطة. عدد النقاط لكل ساعة يقضيها العضو في الموقع 10 نقاط. عدد النقاط عند إنهاء الصفقه للمشتري 50 نقطة. عدد النقاط عند إنهاء الصفقه للبائع 50 نقطة. نسبة الزياده على النقاط للعضويه المدفوعه 50% من النقاط. وللفائز حق اختيار طريقة تحويل المبلغ, الان كل ما عليك هو التسجيل والحصول على نقاط اكثر وبطرق ملائمة للحصول على مكافأة ال 3000 دولار وبدون قرعة او سحب
جدارة الاعلانات على الانترنيت
نشر بواسطة : سامر الواسطي
عضو VIP

16/09/2017

ندخل بصلب الموضوع مباشرتا البعض مايحب يضايق زواره ويخلي 3 بنرات بالهيدر ومثلا بنر بالفوتر ويبيع رابطين نصين.ويقول الحمدلله هذا يعطيني الي احتاجه شهريا ويصرف على الموقع ويطلع لي ربح زياده لنفسي يعني الموقع يمشي نفسه بنفسه ويطلعلي ربح زياده لي شخصي استفيد منه

وفيه ناس سياستها ماعنده مانع مايحط اي اعلان ويمشي الموقع بدون اعلان ولا واحد بس بالهيدر ويصرف على الموقع من جيبه
وفيه ناس ياجر 5 بنرات بالهيدر وبنرين بالفوتر و 7 نصوص و عضوية امتياز و 5 سكربتات بالموقع كل سكربت فيه عروض خاصه فيه
هذا يطلع ربح شهريا ان كان زوار موقعه فوق الـ 30 الف او 20 الف يمكن 10 الاف ريال ( صافي دخل ) يعني مصروفات الموقع من سيرفرات ... الخ مدفوعه من الربح والباقي منها 10 الاف
كل صاحب موقع وسياسته لكن المفروض اي موقع ( عربي ) زواره فوق 30 الف صافي الدخل فوق الـ 6000 ريال
إن كانت سياسته من السياسه الاخيره
اما لو سياسته السياسه الثانيه يمكن يدفع للموقعه 2000 ريال شهري
اما لو السياسه الاولى يمكن يجيه شهريا صافي دخل 1000 ريال يعني ماهو مهتم لجيبه من الموقع
بشكل عام اتكلم عن المواقع المتنوعه [ منتدى - شات - مركز تحميل - سكربت العاب ] يعني اكثر المواقع هاليومين
لكن فيه مواقع مثل

هالموقع يحاكي السوق السعودي ولك محفظه وعندهم اسهم خاصه فيهم ولك محفظه وتشتري وتبيع
وتقدر تشتري سيوله افتراضيه منهم الـ 1 مليون بـ 70 ريال
اتذكر حتى شريت منهم بـ 150
المهم ان صاحب الموقع طلع من موقعه على حسب كلام اخوه وكان معي على المسن ما يقارب الـ 400 الف + باع الموقع بفوق الـ 100 الف

أما بخصوص أصحاب المواقع الكبيرة أو ذات الترتيب العالي فبشكل عام وليس عربياً فقط أغلب المواقع تعتمد على دخلها من الإعلانات وبعض المواقع قد تعتمد على دخلها من خلال تقديم خدمات معينة بنظام إشتراكات
طبعاً بخصوص الإعلانات يختلف سعرها بإختلاف حجمها ومكانها بالموقع والجهة المستهدفة لها وطبيعة محتوى الموقع المعلن فيه ونوعية زواره
وبشكل عام فالمعروف أن الإعلانات تقاس بوحدة CPM ( Cost per mille تكلفة لكل ألف ) والمقصود بها ألف ظهور للإعلان أو CPC(Cost per click تكلفة لكل ضغطة) الألف ظهور لايعني ألف زائر فقد يكون مثلا معدل الصفحات المستعرضة لموقعك مقابل عدد الزوار خمسة صفحات لكل زائر .. فمعناه أنه الإعلان ظهر ألف مرة لمئتي زائر والـ CPM يختلف سعره بإختلاف طبيعة محتوى الموقع ونوعية زواره لكن بحد أدنى تقريباً لنقل أنه كل CPM مقابل واحد دولار فقط فمعناه لو كان يتم يومياً إستعراض مئة ألف صفحة بموقعك فمعناه ستستطيع الحصول على مئة دولار يومياً من مساحة إعلانية واحدة أضف على هذا المبلغ لو كان موقعك يحتوي على عدة مساحات إعلانية وأضف على هذا المبلغ لو كانت طبيعة محتوى موقعك ونوعية زواره ترفع من سعر الـ CPM (بعض الموقع يصل سعر الـ CPM إلى عشرة دولارت وأكثر)
طبعاً بعض الموقع قد تستخدم أسلوباً آخراً وهو توفير المساحة الإعلانية لفترة معينة مثلاً باليوم أو الأسبوع أو الشهر بغض النظر عن عدد مرات ظهور الإعلان أو الضغط عليه الجدير بالذكر هنا أن المسألة بالنهاية تتعلق بالقوة التسويقية لأصحاب المواقع والمعرفة التامة بأنماط وأسس الإعلان على الإنترنت وبالطبع شهادات الثقة من الشركات المتخصصة بالتدقيق الإحصائي للمواقع قد لايكون ترتيب الموقع بأليكسا كافياً
وما أقصده هنا أنه لو كان مكان الإعلان مدروساً ومميزاً بالموقع وبشكل لايزعج الزائر فبالتأكيد سيرفع من سعر الـ CPM أما ماتفعله الكثير من المواقع العربية بوضع سبورة إعلانية مقاسها نصف كيلو بأعلى الموقع فبالتأكيد هذا يقلل من قيمة الإعلان وقد ينفر المعلن أحياناً .. أو غيرها من الأساليب المزعجة التي قد لاتحقق رغبة المعلن كذلك ما أقصده بالقوة التسويقية هو أن يكون أصحاب الموقع على قدرة لإستقطاب أبرز المعلنين مما يعطي ثقة لدى المعلن الذي يفكر بالإعلان لدى الموقع وكذلك القدرة على جلب المعلنين والملاحظ أن كثير من المواقع الكبيرة توكل شركات متخصصة بمهمة الإعلان لديها

ان أرباح المواقع العربية مجتمعة تعادل 30 مليون دولار
30 % منها لمواقع وخدمات مكتوب
ولكن أنا لي نظرة خاصة في هذا الموضوع ودائما أعيد وأركز عليها
ان الويب العربي ويب ناشئ ما زال في طور النمو
فهو الآن المجال الأمثل للاسثمار
لاسيما اني وأنه الرافد الثاني من روافد التجارة بعد العقار مباشرة [أحد المختصين في مجال تمنية المشاريع]
وللأسف .. على عظم جدوى الاعلان في المواقع الالكترونية إلا أن الأسعار ما تزال رخيصة وفي كثير من الأحيان ما تغطي خسارة صاحب الموقع
لماذا ؟
لأن كثير من التجار ورجال الأعمال ما يعترفون بالنت على أنه من أعظم مجالات الإعلان خصوصاً وما يتميز به من مزايا عن غيره مثل تحديد الدولة المستهدفة وكذلك المدينة(في بعض الدول المتقدمة) وكذلك الشريحة العمرية من خلال استهداف المواقع الأمثل للإعلان
ولكن العارف والعالم بمجال الإعلان يعلم ان الإعلانات التي تنشر تحوي مقاصد أخرى لا يلعمها القارئ أو المشاهد

وقد يكون بالفعل أنه مازال المحتوى العربي والمستخدمين العرب يمثل بأقل من 5% على مستوى العالم
لكن لا أود أن أكون متشائماً لكن لو إستمر الحال كما هو عليه منذ عدة سنوات من التفريخ المستمر للمنتديات التي لاتغني ولاتسمن من جوع .. فلا أعتقد أن الويب العربي سيتطور وينمو ويصبح مجالاً جيداً للإستثمار
ان قطاع تقنية المعلومات متمثلاً بالويب والإنترنت يعد من أنجح أسواق الإعلانات والإستثمار بعد قطاع الصناعة والعقار
لكن بالفعل مجتمعاتنا بحاجة لمزيد من الوعي والتقدم والتطوير
فبخصوص التجار وأصحاب الأموال والشركات الكبيرة فهم لم يعودوا يلقون بالاً للمواقع العربية وأصبحوا يعلنوا بالمواقع الأجنبية المشهورة طبعاً مع نظام الإستهداف الجغرافي
وقد لاتجد مواقعاً عربية ناجحة في مجال الإعلانات سوى مكتوب والوكالات الإخبارية الكبيرة وبعض المواقع التي تدير إعلاناتها شركات معروفة مثل Net Advantage
المعلن أصبح يفهم الآن أن وضع إعلانه في سبورة علوية يتجاهلها الزائر مباشرة بعدة نقرات على السكرول بار أو في النوافذ المزعجة لن تحقق له أي رغبات أو فوائد وأصبح يجد وسائل أخرى قد تكون أكثر فائدة وأسهل تنفيذاً وأفضل سعراً مثل قوقل أدسينس أو النظام الإعلاني بالفيس بوك وغيرها
نحتاج كثير من الوعي المعرفي والمعلوماتي والتقني حول كثير من المسائل المتعلقة بالويب في عالمنا العربي وهذا الشيء بدأت تظهر بعض ثماره منذ فترة لكن للأسف كالعادة دائماً نحن متأخرون! "هل أصحاب المواقع العربية المشهورة أو ذات الترتيب العالي يربحون مبالغ عاليه تمكنهم من الاستمرار في تطوير الموقع" تكون الإجابة كالتالي:
هناك من يحصل على دخل يكفيه لتشغيل الموقع فحسب أي يحصل على ما يغطي الأجور التقنية مثل السيرفر وصيانته والتحقق من الأمان وخلافه
هناك من يحصل على دخل يكفيه لتشغيل الموقع وأكثر قليلاً
هناك من يحصل على دخل يكفيه لتشغيل الموقع وأكثر بكثير
بمعنى أن هناك مواقع كبيرة قد يكون صافي دخلها 2000 ريال شهرياً وهناك من يصل صافي دخله لـ 40 ألف ريال شهرياً كل ذلك يعتمد بشكل مختصر على التالي:
1ماذا يريد صاحب الموقع من موقعه؟ هل له أهداف تجارية من وراءه أم لا
2إن كان لديه أهداف تجارية، كيف يسعى لها؟ هل يرمي 20 بانر بالأعلى ويكتب رسوم الإعلان فيها ثم "يحط يده على خده في انتظار المعلن"؟ أم يقضي وقتاً مطولاً في دراسة أفضل الأماكن للإعلان ويبحث عن علاقات مع شركات الدعاية والإعلان؟
علماً بأن البحث عن علاقات جيدة مع شركات الإعلان على الإنترنت ليس أمراً يسيراً البتة خصوصاً وأن شركات الإعلان على الإنترنت في المنطقة تكاد تعد على الأصابع ويغلب عليهم الجشع والاستغلال للأسف الشديد كما أني أصفهم حقيقة بالمقصرين فكون هذا هو تخصصهم وأكل رزقهم عليهم بأن يأخذوا بفكرة الإعلان على الإنترنت إلى مستويات أعلى بكثير مماهي عليه الآن في المنطقة وبصورة أسرع عليهم أن يبذلوا مجهود أكبر لتثقيف الشركات في الإعلان على الإنترنت عليهم أن يقوموا بعمل الندوات والمحاضرات اللازمة و من وقت لآخر لاطلاع الشركات على جدوى الإعلان على الإنترنت يجلبون فيها ممثلي الإعلان والتسويق عند أصحاب الشركات الكبيرة ويجعلونهم يطلعون على الاحصائيات التي توضح مدى انتشار الإنترنت في المنطقة كما عليهم أن يتواصلوا مع أصحاب المواقع لابتكار طرق جديدة في الإعلان غير التي اعتدناها ومللنا منها ففكرة الإعلان حسب المدة وهي الشائعة في المنطقة صارت طريقة مستهلكة ولا تعود بالنفع أبداً على المعلن يجب زيادة التثقيف في الإعلان من خلال عدد مرات الظهور CPM أو حتى CPC أي حسب مرات النقر
لكن ما نراه من شركات الإعلان على الإنترنت حالياً هي أنهم يعتمدون بشكل كبير على الـ contacts أي المعارف ويكتفون على ما يبدو بعشرين موقع وعشرين معلن مثلاً
بالتأكيد هناك جزء من اللوم على أصحاب المواقع كذلك، سواءاً من خلال عدم تواصلهم وردهم على الرسائل الواردة إليهم أو التأخر كثيراً في ذلك أو عدم تجاوبهم تجاه الأفكار الجديدة والمبتكرة فمعظم المواقع العربية الكبيرة حالياً لا تخرج عن كونها دليل مواقع أو دليل برامج أو منتدى جميعهم مطالبون بترتيب مواقعهم من ناحية الشكل والمظهر والمحتوى قبل أن تستطيع شركات الإعلان بأن تستقطب الشركات للإعلان لديهم هم (أي أصحاب المواقع) مطالبون أيضاً بالجدية في الإعلان من خلال تقديم إحصائيات دقيقة وكافية عن مواقعهم ذلك لأن معظهم حالياً يكتفي بإدراج ترتيبه في أليكسا فحسب وربما يضيف عليه عدد الزوار الذي لا يستطيع أحد أن يعرف ما إن كان صحيحاً أم لا دقيقاً أم لا هل هو رقم ثابت طوال السنة أم متغير! مطالبون أصحاب المواقع بتقديم إحصائيات أكثر وأدق سواءاً للمستخدم في صفحة الإعلان أو على الأقل في ملفات pdf أو باوربوينت يعرض فيها عدد الزوار طوال السنة أو على الأقل خلال الأشهر الستة أو الثلاثة الأخيرة وشريحة الزوار أعمارهم درجات التعليم الأنظمة التي يستخدمون الخ من المعلومات التي تهم كثيراً المعلن وتساعده في اختيار الإعلان الصحيح

ان اردت ان تكسب من موقعك فعليك بالتميز لان الساحة العربية على النت اصبحت مملة جدا وخير دليل
التشابه القاتل بين معضم صفحات الويب العربي
فكلمة واحدة على جوجل تعطيك اكثر من عشرين موضوع مكرر على اكثر من منتدى واحد وهدا صراحة شيء مقرف
ان اردت النجاح فعليك بالتميز محتوى جيد/ صداقة مع محركات البحث وبالتالي عدد كبير من الزوار
والنتيجة ستكسب ما يكفي لتصرف على الموقع واكثر ان شاء الله

أحب أن أتطرق لنقطة مهمة متعلقة أيضاً بأرباح المواقع الشهيرة وهي هل صاحب الموقع راض على موقعه بعد شهرته ؟!
أرى كثيراً من المواقع تتوقف بعد فترة ليس بسبب قلة الموارد بل لعدم رضى صاحب الموقع عن موقعه ؟!
فالسؤال هنا يأتي لماذا العديد منا يتعب نفسه ويدفع مبالغ طائلة لبناء موقع قد تجوبه يوماً ما شائبة بعدم الرضى عنه ؟!
يجب أن يكون تفكيرنا سليماً منذ البداية بإنشاء موقع نكون على أهلية وقابلية للإستمرار عليه والتطوير فيه
أيضاً هناك نقطة أخرى هامة وحقيقة أعتقد هي سبب من أسباب تراجع مواقعنا على المستوى العالمي
فنحن لسنا ملزمين أن نبني مواقعاً بالإنجليزية لكي نصل للعالمية والشهرة لكن المفترض أن يكون عملنا بالموقع على الأسس العالمية
أحد تلك الأسس الهامة هي التطوير المستمر على الموقع وخدماته ومحتواه
وهي نقطة غائبة عن كثير من أصحاب المواقع بما فيها خدمات موقع مكتوب حيث تجد العديد يقوم بمجرد تركيب سكربت مدفوع أو مجاني والسلام أو يقدم محتوى بشكل نشط لفترة ويغيب فترات
المترصد للتطويرات الحاصلة في موقع يوتيوب يجد أن هناك العديد منها تتم دورياً وأستطيع أن أذكر لكم العديد من الإضافات التي تمت على اليوتيوب فقط خلال الشهرين أو الثلاث شهور الأخيرة وإن صغرت تلك التطويرات فهي تبني جسر تواصل أفضل مع المستخدم وتبين له أن هناك من يهتم به
للأسف معادلة الموقع الناجح عندنا هي:
دومين مقتبس من إسم قصيدة أو حكمة بيزنطية+كوكتيل أبوعلي (من السكربتات)+منتدى VB مع سلطة سيزر من الهاكات+محتوى عرايسي مسروق أو منقول أو مقتبس أو مكرر+ رسائل وإعلانات سبام/ترتيب الموقع في أليكسا=موقع متميز!
بدون قياس لمحتوى الموقع وتميزه عن غيره ومعدل الصفحات المستعرضة بالموقع أو مدة بقاء الزائر بالموقع أو كمية الزوار بالنسبة لأقسام الموقع الداخلية ** أو غيرها من الأمور الكثيرة التي يجب معرفتها قبل الحكم على الموقع

اكثر من80%من افكار المواقع العربيه متشابهه كما تم الطرح من قبل هناك مجال واحد مهم ينقص مجتمع الويب العربي وهو مجال الدعم ( الحقيقي والمستمر ) لبرمجيات ال اوبن سورس وهى كثيره هذا هو المحتوى الذى ازعم ان الويب العربي يحتاجه بشده نعم هناك محاولات مشكوره من البعض ولكن مشكلتها انها مواقع (مشخصنه) اي تعتمد على فرد واحد فقط يملك المعلومه نعم ولكن قد لايملك الوقت وقد يملك المعلومه والوقت ولايملك المال اللازم للاستمرار فينسحب بهدوء وقد يملك الثلاثى المعلومه والوقت والمال ويفتقد الى الاداره الجيده للمحتوى من تصميم وتطوير وخلافه فيذهب مجهوده هباء
الاوبن سورس ينادى الويب العربي بقوه ففيه سنبدع وفيه سنربح ايضا ولكن المشكله في العقليات العربيه التى تستنسخ المحتويات وتغرقنا بمواقع الكليبات والمنتديات ذات المحتوى الثابت والاقسام العقيمه وبانرات البنات التى تزغلل العين (اضغط هنا ولن تندم وخلافه) ولكم في التفاهات التى تقدمها شركه (مكتوب) خير دليل تخيلوا لو شركه بحجم مكتوب قدمت موقع لدعم اي نوع من برمجيات الاوبن سورس او مدت يدها لشراء اي موقع عربي لدعم الاوبن سورس لترتقي به وهذا طبعا لن يحدث الا في المشمش ويكفيها مواقع هز الارداف الممتلئه ومواقع الوايزر
وربما يسألنى احد هل يقبل المستخدم العربي على مواقع دعم الاوبن سورس؟ الاجابه هى نعم ولكن ليس بالكثافه المأموله لان اغلب هذه المواقع تفتقد (الاحترافيه)في الاداره وهذا من اسباب عزوف المستخدم العربي عن زيارتها والاعتماد على المواقع الاجنبيه التى تقدم نفس الخدمه

المشكلة أحياناً قد تظهر مشاريع أو مواقع لاتلبي حاجة المستخدم ويكون الحاصل أنها تصنع أهمية لها خصوصاً حينما تنتج من قبل مواقع مشهورة
مثله مثل ماحصل مع مسلسل مهند ونور مسلسل لم ينجح في الإقليم المنتج له لكن حينما عرضته MBC على المشاهدين بالشرق الأوسط صنعت أهمية له جعلت الكثير يظن فعلاً أنه هناك قيمة لهذا المسلسل مع أنه لو عرض على أي قناة أخرى لما لقي هذا الإهتمام أو هذا الإدعاء بأنه لتلبية رغبات المشاهد الذي يبحث عن هكذا أعمال
وللأسف نحن نعيش بين ناس هدفهم أن(يكون لهم مثل ذلك الموقع)بينما المفترض أن يكون هدفهم(يكون لنا أفضل مما في ذلك الموقع)
وما مشروع مكتوب الأخير إلا تأكيداً لكلامي نسخة من موقع قلاديترز

هناك نقطتين أرغب في إضافتهما
1معظم شركات الدعاية والإعلان على الإنترنت في المنطقة تعتمد على شراء البانر الذي يريد صاحب الموقع بيعه ب15000 ريال شهرياً مثلاً بمبلغ 5000 ريال فقط ولكن يعرضون عليك شراء ستة أشهر أو حتى سنة مقدماً ومن المرجح كثيراً أن يبيعوها للشركات التي ترغب في الإعلان ب15000 أو حتى أكثر أصحاب المواقع العربية الكبيرة لا يهمهم ذلك في الغالب ويكتفون بالمبلغ المقدم لستة أشهر أو ربما سنة وذلك من باب(يارب ارزقني وارزق مني)ارزقني وارزق مني لا مشكلة لكن ليس بهذه الدرجة التي تبدو فيها الفائدة الحقيقية عائدة فقط لشركات الدعاية والإعلان لماذا موقع آخر غير عربي حاصل على نفس عدد الزوار أو حتى أقل يستطيع أن يبيع البانر نفسه بمبلغ لا يقل عن 25000 ريال وبسهولة
2ماهو الطريق الأصوب حالياً من الناحية التجارية. هل هو الطريق الذي ألبي فيه رغبة الجمهور والمستخدم وبالتالي أقدم له التشات والمنتديات والأدلة ومواقع التعارف وأضمن الحضور الكثيف لموقعي أو لموافعي بالتالي؟أم هو الطريق الذي أحاول أن أبتكر شيئاً جديداً فيه لا أضمن نجاحه من عدمه؟من الأشطر والأذكى (تجارياً)

هناك من ياخذه طموحه لأن يطبخ "ستيك" عند ناس لا ترغب إلا في "الكبسة"، فتبور بضاعته وتموت بينما هناك من يفهم بأن الناس لا تحب إلا"الكبسة"فتجد من يعملها بالخضار وتجد من يعملها بالدجاج وغيره يضع معها خضار وغيره يعطيك"شطة"معها الخ حال مواقعنا التي تختلف عن بعضها البعض الشيء البسيط فقط لكن من يدري ربما هذا ما يريده الناس في الغالب لا ما يريده مئة أو حتى ألف عضو في سوالف وبعض المدونات
الأمر مع المواقع أشبه بكل الأفكار والمشاريع الأخرى التي من حولنا انظر للمطاعم على سبيل المثال فكرة الأكل في المطاعم ظهرت في السعودية قبل مدة طويلة جداً إلا أن الإقبال عليها وأرباحها لم تتضاعف عشرات المرات إلا قبل عشرة سنوات تقريباً فقط كلها مطاعم وجبات سريعة ومشويات وبروستد ومع ذلك كلها ناجحة وتعمل وتربح بل إن من يحاول أن يختلف ويخرج بأكل جديد أو بطريقة جديدة مختلفة سوف يتعب كثيراً حتى ينجح وربما لا ينجح حتى
المشروع الصحيح باختصار سواءاً كان موقعاً أو غيره يعتمد على أمرين:الفكرة الصحيحة في الوقت الصحيح أي لا تكفي أن تكون الفكرة صحيحة وجميلة يجب أن تعرف متى تقدمها أيضاً فلا تقدمها قبل أوانها ولا تقدمها بعد فوات الأوان وإن كان هذا أهون عندنا

للأسف تفكير الكثير لدينا هو متى أحصل على أموالي التي صرفتها على الموقع ؟! لايوجد بعد نظر في الإستثمار طويل الأجل النظرة سطحية وعلى مسافة قليلة وقد واجهتني هذه المشكلة حينما كنت أبحث عن تمويل لأحد المشاريع وللأسف أيضاً فهناك أمور كثيرة في مجتمعاتنا تقتل الإبداع والإبتكار أيضاً الذي يحتم عدم قدرتنا على منافسة هذه المواقع هو أنه نظرتنا لاتتعدى توفير موقع عربي يعمل على الفكرة الأساسية للموقع فقط
لم أكن أحبذ أذكر أمثلة لكني مضطر للإستشهاد ببعضها خدمات البريد لم تتطور إلا بزيادة السعة! ومع إحترامي لموقع مكتوب والمجموعة القائمة عليه لكن لدي تحفظ شديد على سياستهم وأعمالهم
ومثلاً كنت حقيقة من المستيشرين خيراً بجهود الشباب في الأردن IToot وكنت ومازلت مقتنعاً بأنهم أشخاص مبدعين لكن حقيقة مستغرب مثلاً من بطئ التطوير الذي يحصل في Ikbis لاجديد تقريباً مقارنة بمواقع بنفس الفكرة قد يوفر Youtube خدمات كثيرة من الصعب توفيرها سريعاً مقارنة بشركة وراءها قوقل وشركة في بداياتها لكن المقصود هنا هو الحس التطويري الذي يزرع الشغف للمستخدم في الموقع
أيضاً مثلاً حينما جاءت صرعة Digg كثير من المواقع العربية حقيقة مجرد قامت بتركيب سكربت معرب ولم تطور في خدماتها أو تقنياتها أو حتى برامجها التي من الممكن أن تكون مصحوبة بالموقع مقارنة بما يفعله Digg والحديث يطول في التكلم عن مواقع الخدمات ومقارنتها بما لدينا لكن أكتفي بهذا حالياً المستخدم العربي الذي يبحث عن المحتوى وهذا ماقد يمكن أن يبرع فيه الكثير من المواقع لدينا والأمثلة كثيرة
مثلاً Kooora.com أو 6rb.com أو Aljazeera.net أو Sabq.org أو غيرها من كثير من المواقع التي تفننت بتقديم المحتوى الذي يبحث عنه زوارهاةوهنا أحياناً يصعب على الأجانب منافستنا على محتويات مؤقلمة لذا ترى بعضهم مثلاً يضطر للتعاقد مع شركات إقليمية في هذا الشأن كما حصل مع MSN حينما أرادات توفير بوابة عربية .. أو كما حصل مع قوقل في العقد الذي أبرم مؤخراً مع عماد أديب
ومع ذلك فهناك الكثير من التطويرات التفاعلية والبرمجية التي تنقص المواقع المشهورة التي تقدم المحتوى لكن للأسف سياسة النقل والسرقة منتشرة كالنار في الهشيم وأصبحناً يوماً بعد يوم نرى سيل المواقع المكررة يزداد



مشاهدة التعليقات او إضافة تعليق
أهلا ومرحبا بك
ما هو رأيك بالموقع
    • ممتاز
    • جيد
    • بحاجة الى تطوير

    معدل التقييم 3.9 من 5.0

أعلانات